كيف تختلف Kipinä عن فنلندا

تُصدر Kipinä نسخة عالمية من المنهاج الوطني الفنلندي ECE، وذلك بالدمج بين المتعة مع التعليم المنظم.

تُصدر Kipinä نسخة عالمية من المنهاج الوطني الفنلندي ECE، وذلك بالدمج بين المتعة مع التعليم المنظم.

بينما يعد منهاج Kipinä أقرب منهاج رياض أطفال للمناهج الأساسية الوطنية المعتمدة في التعليم المبكر للأطفال في فنلندا، إلا أننا قمنا ببعض التحسينات والتعديلات العملية.

يمكن أن ينجح ذلك في مجموعات أصغر تضم طلاباً من خلفيات ثقافية ولغوية متشابهة، لكنه لا يوفر نفس الفائدة للصفوف المتنوعة والكبيرة والمتعددة الثقافات والتي تسود في بقية أنحاء العالم.

لقد أنجزنا الكثير من العمل لمساعدة المعلمين بالتركيز على توجيه الصفوف من الداخل، وذلك عن طريق إنشاء مئات الخطط الصفية الأسبوعية التي يستطيع المعلمون تطبيقها. مع الأخذ بعين الاعتبار اهتمامات الأطفال والطرق المختلفة التي يتعلم خلالها الأطفال ومعدلات تعلمهم المختلفة.

كيف تختلف Kipinä عن فنلندا Kipinä

لا يبدأ الأطفال في فنلندا التعليم الرسمي حتى يبلغوا عامهم السابع. كما أن هنالك امتحان واحد في المدارس، ما يعني عدم ضرورة تطوير المهارات الحسابية ومهارات القراءة والكتابة وفي وقت مبكر في الحياة.

لكن يبدأ الأطفال في أغلب الدول تعلمهم الرسمي في سن الرابعة أو الخامسة، ويجب على بعضهم إجراء تقييمات أو اختبارات للانتقالللمدارس حسب نظام (من الروضة حتى الصف الثاني عشر).

كيف تختلف Kipinä عن فنلندا Kipinä

لذلك فإن Kipinä تتبع منهجاً “قائماً على اللعب المتعمد”. فالتعلم من خلال اللعب هو مبدأ التوجيه في فنلندا. كما تعتمد Kipinä على تنظيم أكثر في اللعب لتضمن اكتساب الأطفال لمهارات القراءة والكتابة والحساب التي يحتاجون إليها في النظام الدراسي العادي.

تدرسKipinä أيضاً مادتين منذ أن بدأت، وهما: التكنولوجيا والتوعية الثقافية. لم تكن هاتين المادتين جزءًا من المنهج الفنلندي الأصلي، ولكنما أصبحتا متضمنتين الآن في أحدث المناهج الفنلندية الرسمية.

والأهم بالتأكيد، يُدرس برنامج Kipinä باللغة الإنجليزية، بالإضافة إلى دعم لغات أخرى.

كما أنKipinä تُزود معلميها بالمزيد من الأدوات لمساعدتهم. فيستخدم معلمونا تطبيقاً يوفر الوقت لمتابعة مستوى تقدم الأطفال الدراسي، والأنشطة اليومية، وتطوير المهارات، والتواصل مع أولياء الأمور، مما يمنحهم المزيد من الوقت للتركيز على التدريس بدلاً من الإدارة.

ولقد أضفنا طريقة خاصة للتدريس تسمى “التعليمات المركزة”. توجه هذه المنهجية البحثية الأطفال من خلال برنامج التعلم المخطط، وتؤدي إلى التدرج في منح الأطفال المسؤولية، فيطبق الأطفال المعرفة أو المهارات بمفردهم بثقة.

وهذا هو السبب الذي يجعلنا نطلق على منهجنا المعولَم منهج فنلندا المحسن.